Law
القانون

The idea of the Directory is the property of Women in Front and the copyright is the property of both SMART Center and Women in Front
and can’t be used by third party unless receiving written approval from both organizations and mentioning the reference as following:
The text used was taken from «Women Leaders Directory» produced by  «Women in Front» and «SMART Center»


فكرة الدليل هي ملك لجمعية "نساء رائدات" وحقوق التأليف والنشر هي ملك لكلٍّ من «سمارت سنتر للإعلام والمناصرة» وجمعية «نساء رائدات» والتي لا يمكن استخدامها
من قبل طرف ثالث ما لم يتم الحصول على موافقة خطية من كل من المنظمتين وذكر المراجع على النحو الآتي: تم استخدام النص من «دليل النساء الرائدات»
 الذي أنتجته جمعية «نساء رائدات» و«سمارت سنتر للإعلام والمناصرة»


 Alia Berti Zein
عليا بارتي زين
   
 Dala Misbah Ghandour
داله مصباح غندور
   
 Denise Karam Bou Maachar
دنيز كرم بو معشر
   
 Elisabeth Zakharia Sioufi
إليزابيت زخريا سيوفي
   
 Fatima Iqbal Mourad Doughan
فاطمة اقبال مراد دوغان
   
 Fidaa Ahmad Abdel Fattah
فداء احمد عبد الفتاح
   
 Iman Nemer Khazaal
ايمان نمر خزعل
   
 Mariam Hasan El Sham
مريم حسن الشامي
   
 Nadine Victor Moussa
نادين فيكتور موسى
   
 Olfat El Sabeh
ألفت السبع
   
 Patricia Elias Smida
باتريسيا الياس سميدا
   
 Randa Chaker Abousleiman
رندى شاكر ابو سليمان
   
 Rania Ghaith
رانيا غيث
   
 Therese Khalil Rizkallah
تريز خليل رزق الله
   








 Name: Alia Berti Zein
Degree: Diploma in Private Law
Profession: Lawyer Legal Adviser - Attorney in Private Law
 
   الإسم: عليا بارتي زين
الدرجة العلمية: دراسات عليا في القانون الخاص
المهنة : محامية بالإستئناف/ محامية في مجال القانون الخاص 
 Lawyer Alia Berti Zein was elected as a board member of the Beirut Bar Association without being affiliated to any political group. Fifteen years ago, she first joined the International Union of Lawyers, (UIA) which comprises 300 bar associations and 3 million attorneys from around the world. She held there, the position of chairman of the Committee «Legal Status of Women».
She represented the Beirut Bar Association more than once in International Association annual conference, organized in a different country each year. She addressed regularly various topics, with a special focus on women’s rights.
She was elected to the Executive Council of the Maronite League, founded 60 years ago, and was the first woman to enter its Council.
Alia Berti Zein also remains active in the public domain and in humanitarian sectors. The most important of the initiatives that she hopes to implement is increasing citizens’ awareness and education about their rights and duties; and applying the law of gratis compulsory primary education, which would serve to reduce the number of street children.
As a result of her interest in social and humanitarian issues, she envisages the unity of organizations with similar goals and projects, which would reflect on their performance and transform them into a more effective lobbying force capable of attaining their aims.
Her ideas do not stop at this point, as she also transcends social work to political activism. She strives to educate women, allowing them to master the skills necessary to become politically active and competent. In parallel, she is supporting women’s quota draft law, which is currently under study, leading the highest possible number of women into the political field, be it in the parliament or the government. She believes the most major issues facing Lebanon are sectarianism and favoritism, which only result in corruption.
Phone Number: 009613377088
Email: alia.bertizein@zeinlawfirm.com
انتخبت الأستاذة عليا بارتي زين عضو مجلس في نقابة المحامين في بيروت من دون أن يكون لها ارتباط بأي فريق سياسي. عُيّنت رئيسة لجنة حقوق المرأة  في الإتحاد الدولي للمحامين الذي يضم ثلاثمئة نقابة محامين في العالم وثلاثة ملايين محامٍ، وذلك لدى إنتسابها إلى الإتحاد منذ خمسة عشر عاماً. مثّلت نقابة المحامين أكثر من مرّة  في المؤتمر السنوي، الذي ينظّمه الإتحاد كل سنة في بلدٍ مختلف، وتناولت في محاضراتها عدّة مواضيع أبرزها حقوق المرأة
 انتخبت في المجلس التنفيذي للرابطة المارونية التي تأسّست منذ ستين عاماً، وكانت أول امرأة تنتخب عضواً في المجلس
إلى جانب كلّ هذه المهام، لا تزال الأستاذة زين ناشطة في المجال العام والحقول الإنسانية. أهمّ المشاريع التي ترغب في تنفيذها هي توعية المواطنين على حقوقهم وواجباتهم، وتطبيق قانون التعليم الإلزامي المجاني للمرحلة الإبتدائية سعياً إلى إلغاء ظاهرة أطفال الشوارع أو الحدّ من انتشارهم. من باب اهتمامها بالشؤون الإجتماعية والإنسانية تعرض فكرة توحيد الجمعيات ذات الأهداف والمشاريع المشتركة، ما ينعكس زحماً في آدائها ويجعل منها قوة ضغط أكثر فاعلية في إتجاه تحقيق المطالب والتسريع في ترجمتها على أرض الواقع. أفكارها لا تتوقف عند هذا الحدّ إذ انها تتعدّى العمل الإجتماعي الى الإطار السياسي، حيث تشجّع على دخول أكبر عدد ممكن من النساء في الأحزاب السياسيّة لتلقّي الخبرة اللازمة ليصبحن مؤهلات، وتؤيد مشروع قانون الكوتا النسائية الذي هو قيد الدرس حالياً، ما يسمح بإدخال عدد أكبر من السيدات في المعترك السياسي سواء في الحكومة أو في البرلمان
بنظرها إن أبرز المشاكل التي يواجهها لبنان هي الطائفية والمحاصصة والمحسوبيات وما ينتج عنها من فساد
Phone Number: 009613377088
Email: alia.bertizein@zeinlawfirm.com






















 Name: Dala Misbah Ghandour
Degree: BA in Public and Private Law from the Saint Joseph University / MA in Management from ESA
Profession: Lawyer & Certified Mediator 
   الإسم: داله مصباح غندور
 الدرجة العلمية: إجازة في الحقوق الخاص والعام من الجامعة اليسوعية ـ حائزة على ماستير في الإدارة من المعهد العالي للأعمال
المهنة: محامية ووسيط معتمد
 Dala Ghandour is a lawyer specialized in family status legal matters, and a certified mediator. She focuses on resolving family and women's issues. Her proximity to peoples' concerns, and her care for the individual and for a better future have made her close to the hearts of many. Since 2009, she has been developing the mediation culture, as she believes in its power to resolve conflicts and restore relationships. She has been offering her mediation services to the unprivileged populations in North Lebanon as an instructor in Lebanese jails, and as a family mediator for divorced couples in Beirut Charia Courts. She aims to introduce mediation into the legal system and to spread a culture of forgiveness and reconciliation throughout Lebanese society. She is the Coordinator of the Lebanese Mediation Center at the Chamber of Commerce of Beirut and Mount Lebanon.
Dala is the editor, and one of the writers of Revolution by Love: Emerging Arab Youth Voices, a collaboration of 13 activists of the Arab World.
By virtue of her work as a civil society activist, Ghandour is active in promoting and empowering capacity building for Lebanese women and youth, and works on encouraging them to participate in society. She fought the electoral battle as an independent candidate for the municipal council of Beirut in May 2010, and was chosen as a UNAOC fellow for 2011, a Maxwell School Fellow 2012, and a Stanford Summer Fellow for 2013.
In addition to all this, Dala Ghandour strives to achieve several projects in Lebanon, the first of which is eliminating sectarianism through national reconciliation to understand the concerns of each community, and nation and citizen-building. Her project expanded to include preserving Lebanon’s heritage and folklore, which she loves for its historical and cultural value. Ghandour aspires to introduce laws to facilitate economic investment for youth, to create new job opportunities, to reduce unemployment and to limit immigration by directing youth into the projects and fields that correspond to the needs of the Lebanese market. Ghandour's ambition does not end here. She is struggling to change the laws discriminating against women such as the Nationality Law and the personal status codes, and is striving to pass the law protecting women from domestic violence, along with a fair nationality law.
Phone Number: 009613282498
Email: dalaghandour@hotmail.com
 داله غندور محامية ووسيط معتمد. تركّز اهتمامها على حلّ قضايا الأحوال الشخصية وقضايا المرأة. ُقربها من مشاكل الناس واهتمامها بالفرد وببناء الغد الأفضل جعلها قريبة من قلوب الكثيرين. وهي حالياً منسّقة المركز اللبناني للوساطة التابع لغرفة التجارة في بيروت. تمكّنت غندور من تحقيق منجزات مختلفة، أبرزها الإشراف على تنفيذ كتاب «ثورة الحب لدمج صوت الشباب العربي»، الذي شاركت بكتابته مع إثنى عشر كاتباً من العالم العربي، فضلاً عن تقديم خدمات الوساطة للسجون اللبنانية وللمطلّقات في المحاكم الشرعية
بحكم عملها كناشطة في المجتمع المدني، تهتمّ غندور بتشجيع  وتطوير القدرات الشبابية والنسائية داخل المجتمع اللبناني والعمل على حثّهم على المشاركة في المجتمع. خاضت المعركة الإنتخابية كمرشحّة مستقلة عن بلدية بيروت في أيار من العام 2010
 بالإضافة إلى ذلك تم إختيارها كمشاركة لبنانية في تحالف الأمم المتحدة للحضارات في العام 2011 ,وأيضاً  أختيرت كمشاركة لبنانية في جامعة ماكسويل في العام 2012، وجامعة ستانفورد في 2013
إلى جانب ذلك  تسعى دالة غندور إلى تحقيق مشاريع عدّة على صعيد لبنان، أوّلها القضاء على الطائفية من خلال المصالحة الوطنية لفهم هواجس كل طائفة وبناء الوطن والمواطن. مشاريعها تتّسع لتشمل التراث الذي تسعى للحفاظ عليه لما له من قيمة تاريخية وثقافية. ترغب غندور بطرح قوانين تسهّل الإستثمار الإقتصادي للشباب لفتح فرص عمل جديدة وتخفيف البطالة والحدّ من الهجرة، من خلال توجيههم إلى مشاريع ومجالات عمل تتوافق واحتياجات السوق اللبنانية. طموح غندور لا ينتهي هنا فهي تناضل لتغيير القوانين المجحفة بحقّ المرأة من قانون الجنسية إلى الأحوال الشخصية وغيره، وتسعى إلى أقرار قانون حمايتها من العنف الاسري وقانون جنسية عادل
Phone Number: 009613282498
Email: dalaghandour@hotmail.com






















  Name: Denise Karam Bou Maachar
Degree: BA in Law from the Lebanese University
Profession: Lawyer, Member of Jounieh Municipality, Member of the Saint Lourdes Clinic
   الإسم: دنيز كرم بو معشر
الدرجة العلمية: إجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية
المهنة: محامية وعضو في بلدية جونية وعضو في جمعية مستوصف سانت لورد
 Denise Farid Karam Bou Maachar is a licensed lawyer, having graduated from the Lebanese University in 1989. She is a member of the Lebanese Bar Association Committees, a member of Jounieh Municipality since 2010 and a member of the St. Lourdes clinic. As soon as she took office at the municipality, she took the initiative of addressing social affairs. She worked on deducting an amount from the municipal budget, and, after the approval of its board, directed it towards a program to support the elderly, which allocates financial assistance every two months to those who fulfill the criteria set by the program.
Because she believes in unified efforts, Bou Maachar achieved a lot with the participation and support of those she collaborated with, including the Red Cross and Bayt Al Diyafa, which supported the organizations operating within Jounieh such as Caritas, Al Younbou’ and Auxilia.
She is known for her struggle for transparency, which was further reflected in her perseverance, hard work, and commitment to attain justice and move away from favoritism. She willfully faced the challenges that came with being the only female member in a group of 18 municipal members, and proved herself and her competence through her dedication.
She works towards ensuring continuous support for all projects facilitating and organizing the daily life of Jounieh residents, including the development of the public park that is currently underway, and the Park Meter project.
She additionally works on social issues by practicing law, and is currently striving to find a women’s organization to gather a number of active women lawyers in the social field. One of her dreams is also to  establish a home for the entertainment of the elderly.
As a mechanism for enhancing women’s presence in parliament, she firmly believes in the women’s quota as a gateway for this work, in addition to strengthening, educating and empowering women to be active in organizations that channel their energies and prepare them for political work. In the political dimension, sectarian pluralism remains a major issue, and in her opinion, the solution lies in the development of a secular civil law creating balance among all Lebanese communities.
Phone Number: 009613517122
Email: denisekbm@hotmail.com
 دنيز فريد كرم بو معشر، محامية مجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية في العام 1989. هي عضو في لجان نقابة المحامين وعضو بلدية جونية منذ العام 2010 وعضو في جمعية مستوصف سانت لورد. فور تسلّمها مهامها في البلدية، بادرت إلى الاهتمام بملف الشؤون الإجتماعية فعملت على اقتطاع مبلغ من موازنة البلدية بعد موافقة مجلسها لدعم برنامج إعانة المسنين، الذي يقضي بتحويل مساعدات ماديّة كل شهرين لمن تتوافر لديهم شروط ومعايير يحدّدها البرنامج. منطلقةً من إيمانها بتوحيد الجهود، نجحت بو معشر في تحقيق منجزات بمشاركة آخرين تثق بهم، وعملت على تقديم المساعدات للجمعيات التي تعمل ضمن مدينة جونيه منها بيت الضيافة والصليب الاحمر وكاريتاس ، والينبوع، واوكسيليا
امتازت بكفاحها وشفافيتها وأكثر ما تجلّى ذلك في عملها الدؤوب وحرصها على تحقيق العدالة والابتعاد عن المحسوبيات. واجهت بعزم التحديات التي اعترضتها كونها عضواً نسائياً وحيداً  ضمن مجموعة 18 عضواً بلدياً فأثبتت ذاتها وكفاءتها. لطالما شكّلت وما زالت الداعم الدائم لكلّ المشاريع التي تنظّم الحياة اليومية لسكان مدينة جونيه، منها الحديقة العامة التي هي طور الإنشاء ومشروع البارك ميتر
عملت على محاور إجتماعية من خلال ممارستها للمحاماة، وتسعى حالياً إلى إنشاء جمعية تعنى بشؤون المرأة، وتضمّ عدداً من المحاميات الناشطات في الحقل الاجتماعي . من أحلامها أيضاً تأسيس دار تُعنى بالترفيه عن العجزة
بالنسبة إلى تعزيز حضور المرأة في البرلمان،  تؤمن بالكوتا النسائية كمدخل لذلك مع العمل في المقابل على تقوية المرأة وتثقيفها لتكون ناشطة في جمعيات تبلور طاقاتها وتهيئها لذلك. في الشقّ السياسيّ فإن تعدّد الطوائف المشكلة الكبرى، ووفقاً لها الحل يكمن في بلورة قانون مدني علماني يعدُل بين الجميع
Phone Number: 009613517122
Email: denisekbm@hotmail.com























 Name: Elisabeth Zakharia Sioufi
Degree: LLB in Law (St. Joseph University, Lebanon)
BA in Sociology (Université de Lyon, France)
Profession: Lawyer 
   الإسم: إليزابيت زخريا سيوفي
الدرجة العلمية: إجازة في الحقوق (جامعة القديس يوسف، لبنان)
إجازة في العلوم الإجتماعية (جامعة ليون، فرنسا)
المهنة: محامية
 After graduating in Law and Sociology, Elisabeth Zakharia joined the Beirut Bar Association in 1980. She works mainly in the field of criminal law, corporate law, human rights law and international criminal law. She has been the director of the Institute for Human Rights of the Beirut Bar Association since 2006, and is a member of the International Criminal Bar, secretary of the Commission of Human Rights at the International Association of Lawyers and a member of the Council of the International Bar Association Human Rights Institute.
She works in the field of training on international standards of human rights, and highlights the importance of taking them into consideration when developing new laws. She has participated in several national steering committees for drafting laws concerning human rights such as the rights of domestic workers, children’s rights and the prevention of torture. She contributed to writing drafts of fundamental laws to improve the country’s situation, on the basis of international conventions signed by Lebanon.
Elizabeth Zakharia believes in the need to develop mechanisms to monitor law enforcement and effectiveness. She deplores the absence of accountability in this context and urges the Parliament to act in this respect. She underlines the danger of the lack of practical mechanisms to make Lebanese citizens aware of the laws, and the impact of such awareness on reducing crimes and violations of human rights.
She aspires to become a member of the parliament in order to work on effectively implementing the laws that she has contributed to elaborate. She struggles to improve proper law enforcement and to adopt the required mechanisms to monitor the process. She is working on the enforcement of law number 164 criminalizing human trafficking. She is also working to address the situation of unregistered Lebanese children. 

Phone Number: 009613566357 | 009611900735
Email: elisabethsioufi@gmail.com
بعد تخرجها في مجال الحقوق والعلوم الإجتماعية، إنتسبت إليزابيت زخريا إلى نقابة المحامين في بيروت في العام 1980. تعمل في مجال القانون الجنائي وقانون الشركات وقانون حقوق الإنسان والقانون الجنائي الدولي. وهي مديرة معهد حقوق الإنسان في نقابة المحامين في بيروت منذ العام 2006، كما أنها عضو في النقابة الجنائية الدولية للمحامين وأمينة سر لجنة حقوق الإنسان في الإتحاد الدولي للمحامين وعضو في مجلس إدارة معهد حقوق الإنسان التابع للنقابة الدولية للمحامين
تعمل في مجال التدريب على المعايير الدولية لحقوق الإنسان وكيفية مراعاتها لدى وضع قوانين جديدة. شاركت في عدد من لجان التسيير الوطنية المولجة سن قوانين تتناول حقوق الإنسان، منها تلك المتعلقة بحقوق العاملات المنزليات وحقوق الطفل والوقاية من التعذيب وساهمت في وضع مشاريع قوانين أساسيّة لتحسين أوضاع المجتمع اللبناني، انطلاقاً من الإتفاقيات الدولية التي انضم إليها لبنان
تؤمن إليزابيت زخريا بوجوب تطوير آليات لمراقبة حسن تطبيق القوانين وفاعليتها وتنتقد غياب المساءلة في الإطار وتدعو المجلس النيابي لممارسة هذا الدور. تشدد على خطورة عدم توافر آليات عملية لتعريف المواطن اللبناني بالقوانين وعلى أهمية هذه المعرفة في تخفيض مستوى الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان
تطمح إليزابيت زخريا للوصول إلى الندوة البرلمانية لتتمكّن من العمل على وضع القوانين، التي ساهمت في نصها موضع التنفيذ الفعلي والفعّال. تناضل من أجل الإنتقال إلى مرحلة التطبيق السليم للقوانين ووضع آليات لمراقبة حسن تطبيقها. تعمل حاليا على الإنتقال بالقانون رقم 164 المتعلق بتجريم الإتجار بالأشخاص من النص إلى التطبيق. كما تشارك في لجنة معالجة أوضاع الأطفال المكتومي القيد اللبنانيين
Phone Number: 009613566357 | 009611900735
Email: elisabethsioufi@gmail.com

























  Name: Fatima Iqbal Mourad Doughan
Degree: BA in Law
Profession: Lawyer and President of the Working Women League of Lebanon
   الإسم: فاطمة إقبال مراد دوغان
الدرجة العلمية: إجازة في الحقوق
المهنة: محامية ورئيسة رابطة المرأة العاملة في لبنان
 After 40 years of struggling to amend the Social Security law, Iqbal Doughan was the first woman to win the family allowances suit. She has always been a firm believer in the power of change by working on the mindset of a society in the long run.
In 1964, she received a law degree from Beirut Arab University and went into public affairs, hence becoming a pioneer in the struggle for women and workers’ rights. She began her work as a lawyer in the Doughan office in 1966, and then as a legal consultant to the Chairman of the Board of Tobacco and Cigarettes Corporation. She was the first professional to go from the Presidency of the Inspection Bureau to Director of Public Relations and Marketing.
Throughout the years, she served in numerous positions of influence such as the Unionist candidate chosen by the women at the Regie syndicate in 1987, the President of the Board of Directors at the Council of Women (2000-2004), Chairperson of the Rights' Network of the Family Commission for eight years, and the Chairperson of the Commission of the family at the bar.
Through these positions, Doughan achieved many accomplishments, such as the establishment of the Association of Working Women (1994); and amending the Labor Law (2000) according to the CEDAW, whereby the employer is not entitled to fire the woman employee during all her pregnancy; as well as amending Article 14 of the Social Security law whereby the secured men and women are treated equally; in addition to the establishment of the family rights network (2004).
Doughan backed her self-confidence with in-depth studies of women, and raised her hidden issues to the agenda of parliamentarians and the union. Until today, she is working on spreading awareness through dialogue sessions with women, which she organizes to raise issues and deliberate their solutions. She is also working on a custody campaign to raise the age of motherhood in all communities. She has many projects and ambitions, most notably to work on changing the electoral law, adopting proportionality and merit in selecting members of parliament, adopting the women’s quota, fighting corruption and the nationality project.
Phone Number: 009613237303
Email: wwlol@hotmail.com
بعد 40 عاماً  من نضالها لتعديل قانون الضمان الإجتماعي، كانت إقبال دوغان أول امرأة تربح دعوى التعويضات العائلية، وهي التي لطالما آمنت بقوّة التغيير بالعمل على الذهنية وليس بالتقيّد بمدة زمنية. في العام 1964 نالت إجازة في الحقوق من جامعة بيروت العربية وخاضت غمار الشأن العام، فكانت الرائدة في مسيرة النضال من أجل حقوق المرأة والعمّال والعاملات. بدأت عملها محاميّة في مكتب دوغان للمشاريع منذ العام 1966 ومن ثم مستشارة قانونية لرئيس مجلس إدارة التبغ والتنباك، فكانت أول مديرة تدرّجت من رئيس دائرة التفتيش الى مديرة علاقات عامة ومديرة تسويق. خلال سنين تولّت مناصب كثيرة فكانت النقابية المرشحة من قبل النساء في نقابة الريجي منذ العام 1987، ومن ثم رئيسة المجلس النسائي (2000 ـ2004) ورئيسة لجنة شبكة حقوق الأسرة منذ ثمانية أعوام و رئيسة لجنة الأسرة في نقابة المحامين
من خلال هذه المواقع، استطاعت دوغان إنجاز الكثير، مثل  تأسيس رابطة المرأة العاملة (1994)، وتعديل قانون العمل (2000) وفقاً للـ (CIDAW) بحيث لا يحقّ لصاحب العمل صرف العاملة في كل فترة حملها، كما تعديل المادة 14 من الضمان الإجتماعي حيث يُعرّف المضمون والمضمونة سواسية، بالإضافة إلى تأسيس شبكة حقوق الأسرة (2004)
دعّمت إقبال دوغان ثقتها بنفسها بدراسات معمّقة عن المرأة، ورفعت قضاياها المستترة في جدول أعمال البرلمانيين والنقابة. حتى اليوم ما زالت تعمل على نشر التوعية عبر حلقات حوار نسائية تنظّمها لطرح المشكلات وبلورة آليات حلول، كما تعمل على حملة الحضانة لرفع السّن لدى الأم عند جميع الطوائف. كما منجزاتها فإن مشاريعها وطموحاتها كثيرة أبرزها، العمل على  تغيير قانون الإنتحاب واعتماد النسبية والكفاءة في اختيار النائب واعتماد كوتا النساء، محاربة الفساد و مشروع الجنسية
Phone Number: 009613237303
Email: wwlol@hotmail.com






















  Name: Fidaa Ahmad Abdel Fattah
Degree: BA in Law and Competence from the Faculty of Education
Profession: Attorney at Law
   الإسم: فداء أحمد عبد الفتاح
الدرجة العلمية: إجازة في الحقوق وكفاءة من كلية التربية
المهنة: محامية بالإستئناف
 Fidaa Abdel Fattah grew up in a family that works in public affairs and cares about people’s daily concerns and linked to culture, music and fine arts. Her first cause is the right and defending it regardless the circumstances and pressures.
She consistently advocated for human rights’ issues and to this end, chose to study law. At university, she was part of the student movement, which started to raise awareness about personal status issues and to support women in the defense of their rights. This experience she had, expanded her expertise in this field and crystallized her character.
As she was practicing her profession, Fidaa Abdel Fattah conducted many activities, from educational lectures and awareness about various legal topics notably the personal status law. She focused on the phenomenon of homeless children and beggars whereby she directed a television report in collaboration with the satellite channel «Al Aaan» through the program «Enough Violence», and she also participated in the same program in an episode on foreign domestic workers and the human trafficking law. She participated in an episode of the program «Ahmar Bel Khatt El Arid» on LBC, as well as organizing five youth camps in the region of Akkar.
Fidaa Abdel Fattah works on a project on women's prisons in Lebanon. She currently volunteers to handle lawsuits for women prisoners who have no families or legal assistance. She believes that there are problems in laws, in terms of legislation and implementation, so it is necessary to separate the judiciary from politics.
The road to Lebanon - the nation passes through the integrity of the judiciary and the abolition of political sectarianism and the fight against corruption, and to bring about real change, we have to start with a proportional electoral law allowing the involvement of everyone in proposing projects and plans to build a nation free of discrimination.
Phone Number: 009613581552 | 009611548582
Email: fidaa_af@hotmail.com
ترعرعت فداء عبد الفتاح، في بيت يهتمّ بالشأن العام وهموم الناس اليومية  ومرتبط بالثقافة والموسيقى والفنون الراقية. قضيتها الأولى الحقّ والدفاع عنه مهما كانت الضغوطات والظروف. دأبت على مناصرة قضايا الحق والإنسان ولهذا الغرض اختارت أن تدرس في الحقوق. في الجامعة شاركت في الحركة الطلابية، التي قامت بهدف التوعية إلى قضايا الأحوال الشخصية ومساندة المرأة في الدفاع عن حقوقها. تجربتها هذه وسّعت خبرتها في هذا المجال وبلورت شخصيتها الّتي هي عليها اليوم
خلال ممارستها المهنة قامت عبد الفتاح بالعديد من الأنشطة، من محاضرات تثقيفية وتوعوية حول مواضيع قانونية مختلفة أبرزها قانون الأحوال الشخصية. ركّزت على ظاهرة أولاد الشوارع والمتسوّلين حيث صوّرت ريبورتاجاً تلفزيونياً بالتعاون مع قناة «الآن» الفضائية عبر برنامج «كفى عنفاً»، كما شاركت في البرنامج نفسه في موضوع عن العاملات الأجنبيات وقانون الاتجار بالبشر. شاركت في حلقة من برنامج «أحمر بالخط العريض» على شاشة الـ (ال بي سي)، هذا فضلاً عن تنظيم نحو خمسة مخيمات شبابية جامعية في منطقة عكار
تعمل فداء عبد الفتاح، على مشروع يتعلّق بسجون النساء في لبنان. هي اليوم متطوّعة لمعالجة ملفات قضائية، لسجينات ليس لديهن عائلة ولا مساعدة قانونية. برأيها هناك مشكلات في القوانين لجهة التشريع والتطبيق، لذا من الضروري فصل القضاء عن السياسة وتحصينه من الموبقات . الطريق الى لبنان– الوطن تمرّ عبر نزاهة القضاء وإلغاء الطائفية السياسيّة ومحاربة الفساد، ولإحداث التغيير الحقيقي علينا البدء بقانون انتخاب نسبي يسمح بإشراك الجميع في طرح العناوين والمشاريع في سبيل بناء وطن لا تفرقة فيه ولا تمييز
Phone Number: 009613581552 | 009611548582
Email: fidaa_af@hotmail.com























  Name: Iman Nemer Khazaal
Degree: State Doctorate in Economic Labor Law from the Lebanese University
Profession: Head of the Labor Bureau in Mount Lebanon at the Ministry of Labor / Government Rapporteur at the Labor Council Arbitration and University Instructor
  الإسم: إيمان نمر خزعل
الدرجة العلمية: دكتوراه دولة في القانون الدولي الإقتصادي من الجامعة اللبنانية.
 المهنة: رئيسة دائرة العمل في «جبل لبنان» في وزارة العمل ومفوض الحكومة لدى مجلس العمل التحكيمي  وأستاذة جامعيّة
 
 By virtue of her work at the Ministry of Labor, Iman Khazaal contributed to developing a relationship between the public and the employee based on harmony. She also contributed to drafting projects that would have turned the Ministry of Labor into one of the most significant Ministries, had they been completed and executed. Her specialties include law and rights. She has prepared legal studies on child labor and migrant work, and is a member of the committee amending the labor law.
Khazaal rallies the Palestinian cause through her work related to labor laws and social security, and is a member of the Lebanese Palestinian Dialogue Committee and the Commission of Follow-up on Palestinian Labor.
She works to help women take advantage of family allowances through social security, on the premise that women are able to walk side by side with men and share decision-making responsibilities. As a former member of the Lebanese Palestinian Dialogue Committee, and a member of the Commission of Follow-up on Palestinian Labor, she has helped change the perception of the work of Palestinians in Lebanon. She aspires to develop a mechanism to support research and benefit from it to serve humanity, in the belief that we need to make scientists the masters of their domain, rather than the other way around.
Khazaal is greatly concerned about the low standard of living in some areas and the economic and political problems that result from this imbalance. She proposes to establish and support the election law and make it an anchor on a per circuit basis and relative outside the sectarian constraint as well energy projects, the first step to achieve balanced development and maintain sustainable growth in order to create a healthy environment in the long run.
 She is currently in the process of writing a book, addressing the theme of «non-national labor between domestic laws and international standards,» and treating issues found in texts and internal laws regarding non-Lebanese labor. She has also published a book titled Global Management of External Debts.
Phone Number: 0096170147186 | 009611554471
Email: bbayan_ibim@hotmail.com
بحكم عملها في وزارة العمل، ساهمت إيمان خزعل في تطوير العلاقة بين الجمهور والموظف لتقوم على مبدأ التناغم تحقيقاً للغاية بالإضافة الى مساهمتها في وضع مشاريع، لو تيسّر لها أن تُنجز وتُنفّذ لأصبحت وزارة العمل من أهم الوزارات. ضمن اختصاصها في الحقوق والقانون، أعدّت دراسات قانونية بخصوص عمالة الأطفال و عمل الأجانب وهي عضو في لجنة تعديل قانون العمل
حملت خزعل قضية الفلسطينيين على مستوى قانون العمل ومستوى الضمان الاجتماعي، من خلال عضويتها في لجنة الحوار اللبناني ـ الفلسطيني، ولجنة متابعة عمل الفلسطنيين. عملت على مساعدة النساء للاستفادة من التعويضات العائلية من الضمان الاجتماعيّ، من منطلق أن المرأة قادرة على السير بالتوازي مع الرجل ومشاركته القرار. إنطلاقاً من كونها عضو سابق في لجنة الحوار اللبناني ـ الفلسطيني وفي لجنة متابعة عمل الفلسطينيين، ساهمت في تغيير المفهوم السائد حول عمل الفلسطينيين في لبنان. تطمح الى وضع آلية لدعم الأبحاث والاستفادة منها خدمةً للبشرية، إيماناً منها بأننا نحتاج الى عصر يجعل العلماء أسياداً وليس العكس
شكّل تدنّي المستوى المعيشي في بعض المناطق، وما يؤدي اليه من خلل ومشاكل إقتصادية وسياسية،  هاجساً بالنسبة الى إيمان خزعل. كان اقتراحها تعديل قانون الانتخاب لجعله مرتكزاً على اساس الدائرة الواحدة والنسبية وخارج القيد الطائفي بالإضافة الى مشروع إرساء ودعم الطاقة البديلة، الخطوة الأولى في اتجاه تحقيق التنمية المستدامة
هي اليوم بصدد إعداد كتاب يدرس موضوع "العمالة غير الوطنية بين القوانين الداخلية والمعايير الدولية" وفيه تعالج الإشكاليات الموجودة في النصوص والقوانين الداخلية فيما يخصّ عمالة غير اللبنانيين و أصدرت كتاباً بعنوان الإدارة الدولية للدّيون الخارجية
Phone Number: 0096170147186 | 009611554471
Email: bbayan_ibim@hotmail.com

























  Name: Mariam Hassan El Shami
Degree: BA in Law from the Lebanese University
Profession: Attorney at Law and Lawyer of the Lebanese state and Committee at the Ministry of Justice
  الإسم: مريم حسن الشامي
 الدرجة العلمية: إجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية
المهنة: محامية بالإستئناف ومحامية عن الدولة اللبنانية 
 Since the early days of her career, Mariam El Shami has been a strong and independent woman in southern Lebanon, as well as on the scale of Lebanon at large. She experienced poverty and was later part of wealthier communities, and so finds herself concerned for people of all socio-economic classes.
She ventured into politics in her childhood and later became a legal master by actually practicing law as a profession. She emerged, through several contributions to society, from her candidacy for membership of the Municipal Council of the southern town Kfarsir in 1998 to her appointment as a member of the political bureau of the «Amal movement» in 2001, and was the first woman to reach this position.
In addition to being elected as secretary general of the Arab Organization for young lawyers in Lebanon after elections that took place in Morocco in 2004, she was appointed attorney for the Lebanese state and assistant to the chair of the issues committee at the Ministry of Justice through Decree No. 9787. El Shami also seeks to shed light on several issues resulting from archaic laws, the entrenchment of political sectarianism, and unbalanced development.
By virtue of her work as a master of law and as a woman knowledgeable in the affairs and issues of Lebanese women, Mariam El Shami’s hopes and goals led her to propose projects that reignited the role of the members of parliament by launching a legislative workshop to work on all Lebanese laws, especially the law of political parties. She is also focusing on developing a ministry for the affairs of Lebanese Women.
She aspires for the implementation of the «Taif agreement», particularly the section on the development of a senate council on a religious basis and a council of representatives on a national basis. Her initiatives start by developing new mechanisms to regulate the budget and create developmental balance among all Lebanese regions. In summary, she is seeking to construct a new image for the representative or deputy; as the sincere individual and the diplomat capable of taking the right decision at the right time and place.

Phone Number: 009613802633 | 009617767838
Email: theeve_mariam1970@hotmail.com

منذ بداية إطلالتها حملت مريم الشامي إسم المرأة القوية والمستقلّة على صعيدي الجنوب ولبنان. عايشت الفقر ومن ثم انطلقت إلى المجتمعات الميسورة مادياً فأصبح بإمكانها التعبير عن هموم كلّ الطبقات الإجتماعية وشجونها. تمرّست في العمل السياسي منذ طفولتها، لتصبح فيما بعد سيدة قانون ممارسة فعلياً لمهنة المحاماة. برزت في مساهمات عدّة في المجتمع، من ترشحها لعضوية المجلس البلدي لبلدة كفرصير الجنوبية في العام 1998 إلى تعيينها كعضو مكتب السياسي في «حركة أمل» في العام 2001 فكانت أول إمرأة لهذا الموقع
إلى جانب انتخابها كأمين عام للمنظمة العربية للمحامين الشباب في لبنان وفق إنتخابات جرت في المغرب في العام 2004، تم تعينها وكيلة عن الدولة اللبنانية ومساعدة لرئيس هيئة القضايا في وزارة العدل وذلك بالمرسوم الرقم 9787. بالإضافة إلى ذلك، تسعى الشامي الى تسليط الضوء على مشاكل كثيرة أتت نتيجة  تخلّف القوانين أو تجذر الطائفية السياسية والإنماء غير المتوازن
بحكم عملها كسيّدة قانون و كإمرأة ملمّة بشؤون المرأة اللبنانية، إتّسعت آمال وأهداف مريم الشامي إلى طرح  مشاريع تُفعّل دور النائب عبر فتح ورشة عمل تشريعية تطال كل القوانين اللبنانية لا سيما قانون الأحزاب، وهي تركّز اهتمامها على استحداث  وزارة لشوؤن المرأة اللبنانية. تطمح إلى تطبيق اتفاق الطائف لاسيما من ناحية استحداث مجلس للشيوخ على أساس  ديني ومجلس للنواب على أساس وطني. مشاريعها تبدأ بوضع أليات جديدة  لتنظيم الموازنة وخلق توازن انمائي بين المناطق اللبنانية كافة. بإختصار هي تسعى الى رسم صورة جديدة للنائب  بحيث يكون صادقاً الدبلوماسي القادر على إتخاذ القرارات المناسبة في الزمان والمكان المناسبين
Phone Number: 009613802633 | 009617767838
Email: theeve_mariam1970@hotmail.com























  Name: Nadine Victor Moussa
Degree: BA in Law from Sorbonne University – Paris 1 and MA in degree in Law from Saint Joseph University
Profession: Attorney At Law/ President of the Lebanese Association for Fighting Corruption
  الإسم: نادين فيكتور موسى
الدرجة العلمية: مجازة في الحقوق من جامعة السربون باريس 1
حائزة على ماجستير من جامعة القديس يوسف
المهنة: محامية بالاستئناف / رئيسة الجمعية اللبنانية لدعم مكافحة الفساد
 
 Since the beginning of her journey, Nadine Victor Moussa has consistently championed social causes, working tirelessly to fight corruption and struggling to liberate society from its consequences.
In her capacity as a lawyer and President of the Lebanese Association for Fighting Corruption, she attained several key accomplishments, most important of which was volunteering to take on the case of Saada Salim, a woman enslaved by a Lebanese family for 50 years, and winning it.
Moussa has also exploited her activist potential by working in several civil society organizations and serving as Secretary General of the Family Committee at the Syndicate of Attorneys; which broadened the scope of her legal work to include women and children citizens.
Moussa has long worked on such cases, and continues to champion laws pertaining to both of these groups. She has contributed to enhancing the political participation of women in decision-making through her role as a founding member of the Organization to Support Women’s Participation in Political Decision-Making. In addition to this, Moussa drafted the food security law while serving as the legal consultant of the chair of the health parliamentary committee, Atef Majdalani, appointed by the UNDP.
In parallel with her role as president of the Lebanese Association for Fighting Corruption, Moussa’s record abounds with civic engagement and social contributions. She is a member of the Maronite League, the American Task for Lebanon, AWLI (Arab Women Leadership Institute) and the Organization to Support Women’s Participation in Political Decision-Making. Aspiring to add more initiatives and projects, and inspired by her shared suffering with fellow citizens, Moussa’s ambitions start with fighting corruption through transparency practices, abolishing unmonitored monetary funds, providing job opportunities for youth, and granting women full citizenship rights by abolishing all discriminatory legal codes and passing a law to protect women from domestic violence.
Phone Number: 009613386241 | 009611215914
Email: menadinemoussa@gmail.com
منذ بداية مشوارها حملت نادين فيكتور موسى لواء القضايا الاجتماعية، فعملت بكلّ ما أوتيت من قوة على محاربة الفساد علّها تستطيع تحرير المجتمع ومؤسساته من براثنه. من موقعها كمحامية وكرئيسة للجمعية اللبنانية لدعم مكافحة الفساد، تمكنت من تحقيق منجزات كثيرة في هذا المضمار لعلّ إبرزها كسبها قضية سعدا سليم، التي استعبدت من قبل عائلة لبنانية على مدى خمسين عاماً، بعد تطوّعها للدفاع عنها
بحكم عملها  كناشطة في المجتمع المدني وكمقرّر في لجنة الأسرة في نقابة المحامين، اتسّعت أجندة الأعمال الحقوقية عند موسى  لتشمل المواطن الطفل كما المرأة. لطالما عملت وما زالت على القوانين المتعلقة بالإثنين، كما ساهمت في تأسيس وعمل هيئة تفعيل دور الأخيرة في صنع القرار السياسي من خلال موقعها كعضو مؤسس في «جمعية دعم مشاركة المرأة في القرار السياسي». بالإضافة الى كلّ ذلك، كتبت موسى مشروع قانون سلامة الغذاء بعدما تمّ تعيينها من قبل
UNDP
كمستشارة قانونية لرئيس لجنة الصحة البرلمانية النائب عاطف مجدلاني
الى جانب تولّيها رئاسة الجمعية، يغتني سجل العمل الاجتماعي للمحامية نادين موسى بالكثير  وهي المنتسبة  لعضوية  جمعيات عدّة أبرزها: الرابطة المارونية
(American task for Lebanon)
 وجمعية «معهد القيادات النسائية العربية»، وجمعية دعم مشاركة المرأة في القرار السياسي. والى المنجزات تطمح موسى الى إضافة مشاريع وافرة الى سجلّها تستنبطها من رحم معاناة تتشاركها وجميع المواطنين. مشاريع تبدأ بمحاربة الفساد من خلال تطبيق الشفافية وإلغاء كل الصناديق غير الخاضعة للرقابة، ولا تنتهي عند توفير فرص العمل لعنصر الشباب، وإعطاء المراة حقّها بالمواطنة الكاملة من خلال إلغاء كلّ المواد القانونية المجحفة بها وإقرار قانون حمايتها من العنف الأسري وقانون جنسية عادل
Phone Number: 009613386241 | 009611215914
Email: menadinemoussa@gmail.com























  Name: Olfat El Sabeh
Degree: BA in Law [La Sagesse University]- Masters in Law [La Sagesse University] - BA in Business Management and Communication Media [Lebanese American University] - Certificate in Management and Real Estate [MRE Academy Dubai]
Profession: Business Law Professor at Lebanese American University [LAU] - Legal Advisor [Lebanon - Dubai]
  الإسم: ألفت السبع
الدرجة العلمية: إجازة وماجستير في القانون من جامعة الحكمة وإجازة في إدارة الأعمال والإعلام من الجامعة اللبنانية الأميركية ـ شهادة في الإدارة والعقارات من دبي
المهنة: أستاذة في قانون الأعمال في الجامعة اللبنانية الأميركية  ومستشارة قانونية في لبنان ودبي
 
 A question arises: «Describe yourself»; the answer is «I am a fighter».
A girl, who left her class at The International School of Choueifat at the age of sixteen to get married, has spent her youth sacrificing life to her three children. Until one day she came up with a decision to continue her Baccalaureate and join school benches again. After completing the School Diploma, she made it to LAU and graduated with a Business Management and Communications Media degree. Olfat was always eager to know about rights so she enrolled at La Sagesse University and graduated with a Bachelor and Master Degree in Public Law.
Her love to her children was shifted to a love of educating young generations through a career as an instructor at LAU.
Life wasn’t easy to Olfat and had been full of obstacles, such that may face each woman in a traditional conservative community. Her worries began to arise about the RIGHTS of every Lebanese Citizen and especially the women among them. New laws have to be enacted and constitutional laws have to be applied correctly to avoid discrimination between men and women. Her goals were determined: Protect Women Against Violence, Allow Them to Give Nationality to their Children, and Give Her the Opportunity to Participate in The Political Field through a Quota in the New Election Laws. This is when she has joined great Linda Mattar’s Association for Women’s Rights.
Olfat believes in the Lebanese people so if she held a seat in parliament; she will work hard to achieve her goals, keeping the main concern and mission for a better Lebanon; building public schools, hospitals, universities to those poor far villages and enhancing their lives with the standards they deserve.
When there’s a will, there certainly is a way. I am a fighter, and I promise I will fight for you «my Lebanon».
Phone Number: 009613308621
Email: olfat.el-sabeh@lau.edu.lb
 نشأت ألفت السبع في بيئة عائلية تعنى بالشأن العام فلقد كان والدها مقصداً لخدمة المنطقة يراعي شؤونهم. لم يمنعها زواجها المبكر من متابعة تحصيلها العلمي, فأكملت دراستها الثانوية ثم الجامعية وحصلت على إجازة في إدارة الأعمال من الجامعة اللبنانية ـ الأمريكية
إن طموحها اللامحدود وشغفها لمعرفة حقوق وواجبات المواطن اللبناني دفعها للإلتحاق بكلية الحقوق في جامعة الحكمة إلى عايشتها لمدة ست سنوات متواصلة حتى نالت شهادة المجستير في القانون العام. إن الظروف التي جعلت ألفت السبع للسفر إلى دبي ساهمت في الإطلاع على القوانين السائدة في دولة الإمارات من خلال عملها كمستشاره قانونية في إحدى الشركات. ومن ثم تعاملها مع أشهر المحامين وعلى رأسهم الدكتور حبيب الملا الذي مازلت تعمل معه حتى الساعة. فعندما شعرت بالدور الفاعل الذي يمكن أن تؤديه لوطنها، عادت إلى لبنان لتعيش جيل الشباب من منارة العلم في الجامعة اللبنانية ـ الأمريكية كأستاذة في مادة قانون الأعمال. كان ومازال فوجهها أن ترعى وتراعي مشاكل هذا الجيل وهذا ما دفعها للتفكير بعمل في الشأن العام. وبما أن القطاع الخاص يكمل القطاع العام، كان لابد من الانخراط في المجتمع المدني من  خلال الإلتحاق بالجمعيات. فكان لها شرف عضوية لجنة حقوق المرأة برئاسة المناضلة السيدة ليندا مطر التي عملت جاهدة ولسنوات طويلة على الحث لسن قوانين جديدة تمنع التمييز  بين المرأة والرجل. كما أن هذه المواضيع الشائكة كانت محور عدة ندوات شاركت فيها بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة ومع نواب من البرلمان اللبناني. هي تؤمن أن لبنان بحاجة لكل أبنائه للحد من النزيف الداخلي المتمثل بمشاكل عدة يعني منها الوطد وبحاجة ماسة إلى حلول إن من خلال استحداث قوانين جديدة أو تطبيق القوانين بشكل جيد
أبرز هذه المشاكل برأيها ما يعانيه ابناؤنا وبناتنا من عدم إمكانية حصول الأغلبية على التعليم المجاني الإلزامي خصوصاً في المناطق النائية الفقيرة. وعدم تطبيق الانماء المتوازن المنصوص عليه في مقدمة الدستور ما يؤدي إلى تفاقم الفقر وبطلي اللجوء إلى المخدرات مصدر لمعظم الجرائم
كما أن قانون حماية الشيخوخة لحفظ كرامة الإنسان لابد من العمل على تحريكه وتفعيله
أما المرأة التي تحتل نصف المجتمع أين هي من المشاركة في القرار السياسي من خلال الكوته المرحلية. والمشكلة المزدوجة النتائج المتمثلة بعدم اعطائها الجنسية لأولادها فيتركون من دون هوية ومرض في هجرة العصب الأساس للوطن
إن حلم ألفت السبع كحلم جميع اللبنانيين لا يمكن أن يتحقق إلا بإتحاد كل أطياف وأحزاب المجتمع لتذليل العقبات والعمل سوياً لبناء مجتمع أفضل. فإن تسنت لها الفرصة لتشارك في القرار السياسي ستعمل جاهدة مع زميلاتها وزملائها على تحديث قوانين تواكب العصر وتسهر على تطبيق القوانين والدستور الملتزم بالإعلام العالمي لحقوق الانسان فهي تؤمن بالاستثمار في البشر قبل الحجر

Phone Number: 009613308621
Email: olfat.el-sabeh@lau.edu.lb























  Name: Patricia Elias Smida
Degree: Masters from USJ, Sorbonne, Harvard University
Profession: Lawyer
  الاسم:  باتريسيا الياس سميدا
الدرجة العلمية: ماستر من جامعة القديس يوسف، سوربون، جامعة هارفرد
المهنة: محامية
 
 Patricia Elias Smida is a lawyer specialized in international law and a committed political woman in the defence of Human Rights Policy.
She is a law graduate in Arab, Lebanese, French and private international law, as well as English and North American business law.
She received her Masters in Lebanon from USJ, two DEAs in France from the Sorbonne and a specialization in the United States at Harvard University.
She has worked in International Arbitration, was a co-founder of the Forum of International Arbitration and a co-founder of the Journal of International Legal News.
She has organized international congresses in Jordan on the subject of international law, and the Senate in Paris on «The Role of Women in the Union for the Mediterranean.»
She intervened as a lawyer on French television to comment on French political and legal reforms in Africa and the Middle East.
She sees herself as a «citizen of the world», and has lived in Lebanon, Africa, France, the United States and England.
She is a committed citizen, having built an Orphanage in Cameroon in 1998, which educates and teaches new skills to children to empower them for their future. She has also worked with several organizations to assist women and to reintegrate them into the French labour market.
In 2008 she was a candidate in the French municipal elections in Paris on an independent list of people from civil life. The list won three seats including one in the Mairie de Paris. From 2011 to 2012 she was an independent candidate in the French legislative elections to be a deputy for the French abroad in Africa and the Middle East. She led an active campaign in 49 countries, travelling abroad to dozens of countries including Lebanon. In Lebanon she ranked second with only 23 votes in the ballot box of difference and served on the constituency over 19 candidates.
Currently, she is calling on Lebanese women to invest in the public and political spheres in their country.
Phone Number: 009613793679
Email: elias.patricia@orange.fr
باتريسيا الياس سميدا هي محامية في القانون الدولي وهي امرأة سياسية ملتزمة في الدفاع عن حقوق الإنسان
تخرجت  بإختصاص حقوق قوانين الدول العربية، القانون اللبناني، القانون الفرنسي،القانون الدولي الخاص وقانون الأعمال الأميركي والإنكليزي
حازت على شهادة الماجستير في لبنان من جامعة القديس يوسف، وشهادتي
DEA
في فرنسا من السوربون وأكملت اختصاصها في جامعة هارفرد في الولايات المتحدة. عملت في التحكيم الدولي وشاركت في تأسيس منتدى التحكيم الدولي وفي تأسيس مجلة الأخبار القانونية العالمية
نظّمت مؤتمرات عالمية في الأردن على موضوع القانون الدولي  وفي مجلس الشيوخ في فرنسا حول دور المرأة في الوحدة المتوسطية الدولية
كان لها مداخلات كمحامية على التلفزيون الفرنسي للتعليق على الإصلاحات القانونية / السياسية الفرنسية التي تخص بلاد افريقيا والشرق الأوسط
ترى نفسها كمواطنة من العالم بإعتبارها عاشت في لبنان، افريقيا، فرنسا، الولايات المتحدة والمملكة المتحدة
هي مواطنة ملتزمة: أنشأت في العام 1998 ميتماً في الكاميرون، لتثقيف الفتيات وتعليمهن المهن الخاصة وتزويدهنّ ودعمهن من أجل مستقبلهن
عملت مع جمعيات عدة لمساعدة النساء على إعادة الإندماج في سوق العمل في فرنسا.
هي اليوم تنادي على النساء اللبنانيات لإستثمار أنفسهن في الحياة العامة والسياسية  في بلدهن
هي امرأة ملتزمة سياسياَ: -  في العام 2008، كانت مرشحة للإنتخابات البلدية الفرنسية في باريس على لائحة تضم شخصيات مستقلة من الحياة المدنية. فازت اللائحة بثلاثة مقاعد احدها في بلدية باريس. -في العام 2011-2012، كانت مرشحة مستقلة للإنتخابات النيابية الفرنسية، لتكون نائباً عن الفرنسيين المغتربين – في افريقيا والشرق الأوسط. قادت حملة ناشطة في 49 بلداً سافرت فيها الى عشرات الدول ومنها لبنان
النتيجة: في لبنان، كانت الثانية بفارق 23 صوتاً في القرعة  فقط والثالثة على الدائرة الإنتخابية في 49 بلداً من أصل 19 مرشحاً
Phone Number: 009613793679
Email: elias.patricia@orange.fr
 























  Name: Randa Chaker Abousleiman
Degree:  BA in Law and Political and Economic Science from Lebanon, LLM from New York University and Master in International Affairs from Columbia University
Profession: Lawyer
  الإسم: رندى شاكر ابو سليمان
الدرجة العلمية: إجازة في الحقوق والعلوم السياسية والاقتصادية في لبنان وماجيستير في الحقوق من جامعة نيويورك ـ ماجيستير في الأعمال الدولية من جامعة كولومبيا
المهنة: محامية
 
 Randa Abousleiman holds a Lebanese degree in law, political and economic sciences, a master's degree in law from New York University and a master's degree in international business from Columbia University.
Ms. Abousleiman is the managing partner of Abousleiman & Partners Law Offices. She represents several local and global corporations, focusing specifically on capital markets, mergers and acquisitions, investment funds, project finance  and all other matters relating to the banking and financial transactions.  
She is a pioneer in her field. She advised the managers in connection with the issuance of the Lebanese Sovereign Eurobonds, and several ministries in various financing projects as well as energy and electricity sector privatization projects and even represented the Council for Development and Reconstruction (CDR) in various matters.
Her extensive experience in the banking sector and financial markets has made her an active participant in several boards and commissions, including those established by the Association of Banks and the Bank of Lebanon, the legal committee established by the Presidency of the Council of Ministers for the development of the business sector in Lebanon. In addition, she assists in most of the banking and financial market activities in Lebanon as well as with the work of several Lebanese and foreign banks.
  Despite the serious efforts to expand women's legal rights in Lebanon, Randa Abousleiman considers that the work in this area still requires more effort and pursuit by the relevant organizations and institutions among the most important matters developed are the nationality law and engagement in political life.
She proposes solutions such as amending the nationality law; finding a way to protect women and their rights, address the issue of violence against women by pursuing a policy of accountability, and favoring meritocracy over favoritism and quotas which would pave the way for qualified women. This is all in addition to the continued need for women to be engaged in political life and bring about the change they wish to see in society.

Phone Number: 009613700075
Email: randab@abousleimanlaw.com

رندى أبوسليمان مجازة في الحقوق والعلوم السياسية والإقتصادية في لبنان وحائزة على ماجيستير في الحقوق من جامعة نيويورك وعلى ماجيستير في الأعمال الدولية من جامعة كولومبيا
تدير مكتب أبوسليمان للمحاماة وتتوكل عن العديد من الشركات المحلية والعالمية لا سيما في ما يتعلق بالأسواق المالية وعمليات الدمج وبيع الشركات وتمويل المشاريع وصناديق الإستثمار كما وفي كافة القضايا المتعلقة بالمصارف والأسواق المالية
هي محامية رائدة في مجال إختصاصها، شاركت بمواكبة مدراء الإصدار في عمليات إصدار سندات اليوروبوندز السيادية كما وعدة وزارات في مشاريع تمويل مختلفة وفي مشاريع خصخصة قطاع الطاقة والكهرباء كما وبتمثيل مجلس الإنماء والإعمار في العديد من الدعاوى
خبرتها الواسعة في القطاع المصرفي وفي الأسواق المالية جعلتها تشارك في عدة مجالس وهيئات منها تلك المنشأة من جمعية المصارف  ومصرف لبنان، كما والهيئة القانونية المنشأة من رئاسة مجلس الوزراء لتطوير قطاع الأعمال في لبنان بالإضافة إلى مواكبة معظم العمليات المصرفية والأسواق المالية التي تجري في لبنان كما وأعمال عدة مصارف لبنانية وأجنبية
بالرغم من المحاولات الجدية التي تهدف إلى تحسين الحقوق القانونية للمرأة في لبنان، تعتبر أن العمل في هذا المجال ما زال يتطلب الكثير من الجهد والسعي من قبل المنظمات والمؤسسات المعنية. فمن أبرز المواضيع التي يجب تطويرها تذكر على سبيل المثال قانون الجنسيّة والإنخراط في الحياة السياسية. فتقترح سلّة حلول تتعلق بتعديل قانون الجنسيّة وتعديل أو إيجاد قانون يحمي حقوق المرأة وقضاياها كقضيّة العنف ضدّها. هذا بالإضافة إلى ضرورة اتباع سياسة المحاسبة والبعد من المحسوبيات والمحاصصة علّنا بذلك نُطبّق مبدأ الشخص المناسب في المكان المناسب ما يُفسح المجال أمام الكفوءات للإنخراط في الحياة السياسيّة وإحداث التغيير المُرتجى في المُجتمع
Phone Number: 009613700075
Email: randab@abousleimanlaw.com
 























 Name: Rania Ghaith
Degree: BA in Law and Social Sciences
Profession: Lawyer and social activist, member of the Lebanese Association for Human Rights 
  الاسم:  رانيا غيث
الدرجة العلمية : اجازة في الحقوق والعلوم الاجتماعية
المهنة: محامية وناشطة إجتماعية وعضو في جمعية اللبنانية لحقوق الانسان 
 Born in a mountain village and raised in a middle class family of five, and despite the fact that her family is characterized as relatively traditional and conservative, Rania shone in her education mainly due to her mother’s insistence and hard work to educate her children.
Rania kept up with the issues of rural women, who suffer from worn traditions, oppression and persecution, among many other social and political pressures.  These issues encouraged Rania to get a Bachelor Degree in Law from the Beirut Arab University.  In addition, Rania also achieved a Bachelor Degree in Social Science from the Lebanese University in order to give herself a solid basis for practicing law in Lebanon.
Starting out as a general member in the Lebanese Association for Human Rights, Rania was then promoted to become an administrative member.
One of her basic and most sought out objectives is to spread awareness and establish national peace, follow up on the issue of prisons and an independent judiciary and establish a true concept of citizenship independent of sectarian affiliations.
She has continued following up with women’s issues and, after a long struggle, she was fundamental in helping approve the Violence Against Women Act and the Women's Quota, which was established to free women from social constraints, encourage participation in political and economic life, in addition to submitting a proposal accelerator refined law to abolish the death penalty in line with the preamble to the Constitution and the Universal Declaration of Human Rights. Rania struggled for these goals and they were not only limited to writing; however she participated in non - governmental organizations and associative activities. This struggle was recently translated to a certain extent in the participation in the political TV program «The Leader» on the New TV Channel and in the participation in a number of seminars and lectures.
Rania believes that the beginning of change begins with separating religion from the state, followed by the establishment of a civil state and adoption of a new electoral law based on competent youth to build a solid economy.  One of the basic problems paralyzing the socio-economic wheel is the absence of legislative authority and the actual lack of accountability.
In the event that Rania is fortunate enough to reach the Lebanese Parliament, her main priorities will be to follow up with the neglected  legislation and on her proposed legislation that she prepared earlier, with the help of a group of activists who will support her in the parliamentary committees. One of the primary pieces of legislation under this scope is regarding housing loans, which is one of the basic problems that exacerbate the problem of migration among Lebanon’s youth.
Phone Number: 0096170939229
Email: raniagaith@hotmail.com
 ولدت في قرية جبلية ونشأت في عائلة مكونة من خمسة افراد، وعلى الرغم من أن عائلتها تتصف بالتقليدية نسبياً، وبقدر من المحافظة، إلا أن والدتها أصرت على تعليم اولادها. ومنذ الصغر  كانت رانيا مواكبة لقضية المرأة الريفية التي تعاني التقاليد البالية، والقهر والاضطهاد، والعديد من الضغوطات الاجتماعية والسياسية
التحقت رانيا بجامعة بيروت العربية حيث حصلت على اجازة الحقوق، ووجدت أنّ دراسة الحقوق تحتاج الى دراسة مكملة للتعمق بالمجتمع وفهم كافة اطيافه لان مهنة المحاماة تحتاج الى الفلسفة الاجتماعية فالتحقت بالجامعة اللبنانية لدراسة العلوم الاجتماعية ومن ثم بدأت بالعمل في مجال اختصاصها،  وبممارسة المحاماة والذي كان هدفها الاساسي منذ البداية
عضو هيئة عامة في الجمعية اللبنانية لحقوق الانسان ومن ثم عضو هيئة ادارية ومن الاهداف الاساسية التي سعت الى تحقيقها هي نشر الوعي وترسيخ السلم الاهلي ومتابعة قضية السجون واستقلال القضاء وترسيخ المفهوم الحقيقي للمواطنة البعيدة كل البعد عن الانتماء الطائفي. كانت مواكبة ومتابعة للنضال الطويل من أجل إقرار قانون العنف ضد المرأة والاسرة والكوتا النسائية التي تؤسس إلى تحرير المرأة من قيودها الاجتماعية، وإلى مشاركتها في الحياة السياسية والاقتصادية،  بالإضافة الى تقديم اقتراح قانون معجل مكرر لالغاء عقوبة الاعدام انسجاما مع مقدمة الدستور والاعلان العالمي لحقوق الإنسان. ناضلت رانيا من أجل هذه الاهداف ولم تقتصر على الكتابة، بل مارست النشاط الجمعياتي، وأخيراً ترجمت هذا النضال الى حد معين بمشاركتها بالبرنامج السياسي الزعيم على قناة الجديد وأجرت أبحاثاً ميدانية عن المرأة،  وأسباب الفساد المتزايد في أماكن مختلفة من لبنان وشاركت في ندوات ومحاضرات عديدة
تؤمن رانيا بأن بداية التغيير تبدأ بفصل الدين عن الدولة وبقيام دولة مدنية واقرار قانون انتخابي جديد يعتمد على الكفاءات الشبابية لبناء اقتصاد متين
ومن المشاكل الاساسية التي تشلّ العجلة الاقتصادية والاجتماعية غياب السلطة التشريعية ،وغياب المحاسبة الفعلية
وفي حال حالفها الحظ بالوصول الى البرلمان سوف تكون من أولوياتها متابعة مجموعة من القوانيين المنسية وتقديم مجموعة من اقتراحات القوانيين المعدة سلفا من قبلها وبمساعدة مجموعة من الناشطات والناشطين ودعمها في اللجان النيابية  . وخاصة بما يختص بقروض الاسكان والتي تعتبر من المشاكل الاساسية التي تؤدي الى تفاقم مشكلة الهجرة بين الشباب
Phone Number: 0096170939229
Email: raniagaith@hotmail.com






















  Name: Therese Khalil Rizkallah
Degree: BA in Law and MA in Private Law
Professional: General Security Colonel
  الإسم: تريز خليل رزق الله
الدرجة العلمية: إجازة في الحقوق وماستير في القانون الخاص
المهنة: عقيد في الأمن العام
 
 When she decided to enroll in the military, Colonel Therese Rizkallah pledged to sacrifice her blood to protect her country. Thirty-four years of service in public security eventually culminated in medals of honor and appreciation for her dedication and service to citizens. She considers herself employed by the citizens, as opposed to the other way around, making her a role model in her work and position, which was previously exclusive to men.
She is proud of her clear professional record and integrity, and of being considered up to the task entrusted in her out of love for her institution and citizens.
Colonel Rizkallah’s services were not limited to Lebanese citizens only, as her sense of humanity led her to provide protection to migrant workers of all nationalities. The underestimation of people’s intelligence and Lebanon’s political legacy are what provoked her to try and improve a state that denies its citizens basic rights such as security, pension and health coverage. She does not see a solution to Lebanon’s problems as long as conflicts among politicians are the rule, and their agreement only exceptions.
Her agenda has long been rife with success. After her retirement from the military in 2009, Therese Rizkallah dedicated herself to the public sphere in her hometown Al Arbanieh, where she is doing charity work and development projects to help people earn their living.
She believes strongly in the effective role leading women can play in nation building, and is striving to educate and sensitize them on being engaged in political life to end the patriarchal nature of our society. She is convinced of women’s ability to manage and succeed in all fields; and perhaps her success in the military, despite its violence, is proof of this. As a citizen of the Upper Metn, she demands a hospital, university and ensuring public means of transport.
Phone Number: 009613267056 | 009611499696
Email: therese-rizkallah@hotmail.com
 عندما قرّرت الانخراط في السلك العسكري، أقسمت العقيد تريز رزق الله  اليمين بأنّ يكون دمها قرباناً على مذبح لبنان. أربعة وثلاثين عاماً من الخدمة في الأمن العام، كلّلتها بأوسمة وميداليات تقديراً لعطاءاتها وخدماتها للمواطن الذي تعتبر نفسها موظفة لديه وليس العكس، ما جعلها مثالاً يحتذى به في مركز عملها ومنصبها الذي كان قبل ذلك حكراً على الرجال. يزداد فخرها بنظافة سجلّها العملي وبياض كفّها، وبأنها كانت على قَدر المسؤولية ورصيدها الأكبر محبّة أبناء مؤسّستها والمواطنين
لم تقتصر خدمات الكولونيل رزق الله على المواطن اللبناني فقط، فشعورها الإنساني جعلها تقدّم خدماتها بمحبّة أيضاً للعمّال الأجانب من الجنسيات كافة. الإرث السياسي والاستخفاف بعقول الناس، أكثرما يستفزّها في دولة لا تقدّم لأبنائها أبسط حقوقهم كالأمن والمعيشة وضمان الشيخوخة والطبابة وغيرها من الأمور. لا ترى طريقاً الى الحل طالما أن خلافات السياسييّن قاعدة واتّفاقهم استثناء
لطالما زخرت أجندتها بالنجاحات. فبعد تقاعدها من السلك العسكري كرّست تريز رزق الله منذ العام 2009، نفسها للشأن العام في بلدتها العربانية حيث تقوم بالكثير من الأعمال الخيرية والمشاريع الإنمائية لمساعدة الناس على كسب رزقهم وقوتهم. وانطلاقاًمن إيمانها بدور المرأة القيادي والبنّاء في قيام المجتمع، فهي تسعى الى العمل على تثقيفها وتوعيتها على كيفية مشاركتها في الحياة السياسية لنتخلص من مجتمعنا الذكوري. هي مقتنعة بكفاءة المرأة وقدرتها على إدارة الأمور والنجاح في جميع الميادين، ولعلّ في نجاحها في الحياة العسكرية على الرغم من خشونتها خير دليل على ذلك. وكونها ابنة المتن الأعلى، فهي تطالب بمستشفى وجامعة وتأمين وسائل للنقل
Phone Number: 009613267056 | 009611499696
Email: therese-rizkallah@hotmail.com